مجموعة لبنان ينتفض

بيان موجه إلى النواب في مجلس النواب

أيّها النوّاب
نوائب أنتم..

نوائب حلّت في هذا البلد، أشدّ فتكًا من اي وباء، وأكثر تدميرًا من أي حرب.

نوائب أنتم، أوقح أنواع الاحتلال، تحتلّون المجلس بالرغم انّ الشعب أسقط عنكم الشرعيّة.

تجتمعون في ظلّ أزمة اقتصادية وماليّة وصحيّة تعصف بما تبقّى من وطن وبلقمة عيش المواطن، وبعمل مسرحي متّقن من عرضين فقط على مسرح اليونيسكو، مرّرتم من خلالهما بنودكم السخيفة وأبقيتم البنود الملحّة والمتعلّقة بحقوق المواطن اللبناني معلّقة بين قيل وقال واستجداء احترام وبروتوكولات وخرجتم بالتتالي تتلون على مسامعنا كيف حاربتم من أجل التصويت على بنود ولم تتمكنوا من تمريرها.

والحصيلة:

  • تمكّنتم من ايجاد صيغة للمضي بجريمة سد بسري وتجاهلتم صوت الشارع وتداعيات هكذا مشروع على صحّة المواطن وأثره على البيئة.
  • أسقطتم تقصير ولاية المجلس وتجاهلتم صوت الشارع في محاولة لإثبات شرعيّة فقدتموها مهما موّلتم أفواهاً وزرعتموها بين الثوار لتتكلّم عن أمجادكم وتحمي “صيتكم” النتن.
  • أسقطتّم قانون محاسبة النوّاب والوزراء وتجاهلتم صوت الشارع فلا سبيل للتهرّب من الاعتراف بالجريمة الا بالتفلّت من القانون والاحتماء بحصانة تحمي السارقين.
  • أقريّتم اقتراح قانون تعليق أقساط الديون والاستحقاقات الماليّة لدى المصارف ستة أشهر وتركتم المصرف المركزي يستمر بإصدار سلسلة تعاميم يوميّة وكانّه هو سيد البلاد في السياسة الماليّة، وسيادتكم التشريعية أمامه منتهكة.
  • وليكتمل مشهد السخافة، وليعرف اللبناني حجم حب الظهور وعقدة الظهور عندكم، أسقطتّم قانون منع تعليق صوركم في الاماكن العامة.

لكنّنا وعدنا ووعد الثوّار دين، انّ ما قبل 17 تشرين ليس كما بعده، سيناريوهاتكم لم تعد تنطلي علينا، وقاحتكم وثقتكم الزائدة بكراسيكم وألقابكم وتمسّككم بالكراسي وبتعليق صوركم لن يعيد لكم أمجاد الماضي مهما استنزفتم السلطة لمصالحكم الخاصّة.

العدالة آتية مهما كان طريق النضال طويل، وصوتنا اعلى من مطرقة مجلس تستخدم لإسقاط آمال الناس، صوتنا سوف يعود هادرا، وثورتنا ستسقطكم..

قسما بقدسيّة هذا الوطن، سوف نسقطكم

EN