اللبناني مدمن على الدولار… وهذه هي اسباب ارتفاع سعر الصرف!

اكّدت الخبيرة في الاقتصاد النقدي الدكتورة ليال منصور انّ “صندوق النقد الدولي حذّر السلطة اللبنانية منذ العام 2015 أنّنا واصلون الى هذه الأزمة”، مشيرة الى انّ “قانون العقوبات يمنع اي شخص من التحدّث عن العملة الوطنية عبر الإعلام لكي لا يتسبّب بـ”زعزعة” الاستقرار النقدي”.

وشدّدت منصور في حديث لـ”صوت كل لبنان” ضمن برنامج “ملفك عندي” مع الزميلة ميراي فغالي على انّ “ليس رياض سلامة وحده من يتحمّل مسؤولية الأزمة التي نعيشها بل تعود بالدرجة الأولى الى وزارة المال بغض النظر عن من هو الوزير”.

وقالت: “عوامل ارتفاع سعر الدولار تعود أولا الى ارتفاع الطلب عليه اضافة الى عدم ثقة المواطنين بالليرة اللبنانية الى جانب المنظومة الفاشلة والسياسات الخاطئة للحكومات”، لافتة الى انّ “تعلق اللبناني بالدولار هو نوع من الادمان وعندما فقد قدرته على الحصول عليه من المصارف توجّه الى الصرافين من هنا تخطّت نسبة انعدام الثقة بالليرة اللبنانية اكثر 65%”.

ورأت منصور انّ “الشائعات في لبنان تؤثّر بنسبة الطلب على الدولار ونحن بحاجة الى حلّ جذري لكي ينخفض سعر الصرف”، معتبرة انّ “تخفيف الدولرة يجب ان يبدأ أولا بإعادة الثقة بين المواطن وعملته الوطنية من جهة ومع الحكومة من جهة اخرى”.

https://www.facebook.com/vdl.live.56/videos/300376077745379/